صنائع المعروف


صنائع المعروف

الحمد لله على نعمه التي لا توافى .. ومزيده الذي لا يكافى .. سبحانه كل شيء مفتقر إليه .. ومعتمد عليه وذليل بين يديه ..يده بالخير سحّاء ينفق بالليل والنهار كيف يشاء .. لا يعجزه عطاء .. ولا يحجبه دعاء عن دعاء هو القائل عز في علاه . (وَمَا بِكُمْ مِنْ نِعْمَةٍ فَمِنَ اللَّهِ)(النحل: من الآية53) ..له الحمد حتى يرضى وله الحمد حال الرضا وله الحمد بعد الرضا لا نحصي ثناء عليه هو كما أثنى على نفسه ..وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمداً عبده ورسوله القائل :"صنائع المعروف تقي مصارع السوء والآفات والهلكات، وأهل المعروف في الدنيا هم أهل المعروف في الآخرة ".[صححه الألباني في صحيح الجامع برقم (3795)].صلى الله عليه وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين وسلم تسليماً كثيراً .

 

يقول ابن عباس رضي الله عنهما : المعروف أيمن زرع، وأفضل كنز، ولا يتم إلا بثلاث خصال : تعجيله، وتصغيره، وستره؛ فإذا عُجل؛ فقد هني، وإن صُغّر؛ فقد عظم، وإن ستر فقد تُمم .

اقض الحوائج ما استطعت وكــن لهم أخيك فـارج

فلخيـر أيــام الفـتـى يوم قضى فيه الحــوائـج

 

إن أحب عباد الله إلى الله أنفعهم لعباده وأقربهم منه منزلة وأعلاهم مكانة أطولهم يداً ، وأحناهم قلباً ، وأحسنهم خلقاً ،وأوسعهم عطاءً ولطفاً ؛ يسد خلتهم ويقضي حاجتهم ، ويقوم بمصلحتهم وينصر مظلومهم , ولا خير فيمن يحجب خيره عن غيره ، ويزوي معروفه عمن يستحقه , ولا يعطي كل ذي حق حقه .

 

عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : لقد أتى علينا زمان وما أحد أحق بدنياه ودرهمه من أخيه المسلم ، ثم الآن الدنيا والدرهم أحب إلى أحدنا من أخيه المسلم !! سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" كم من جار متعلق بجاره يوم القيامة يقول : يا رب هذا أغلق بابه دوني، فمنع معروفه "قال الألباني في صحيح الأدب المفرد:حسن لغيره.

ومن يكون هذا شأنه وتلك صفته ؛ فوجوده كعدمه ، وحياته كموته ؛ فهو من سقط المتاع ومن الهمل الرعاع .

 

ومن عزّ نواله وقل عطاؤه؛ فنعمته إلى زوال وما عنده إلى اضمحلال ، قال عليه الصلاة والسلام :" إن لله تعالى أقواماً يختصهم بالنعم لمنافع العباد، ويقرها فيهم ما بذلوها؛ فإذا منعوها نزعها منهم؛ فحولها إلى غيرهم ".حسنه الألباني في صحيح الجامع برقم (2164) .

قال عبدان بن عثمان الأزدي : ما سألني أحد حاجة إلا قمت له بنفسي؛ فإن تم وإلا قمت له بمالي؛ فإن تم وإلا استعنت له بالإخوان؛ فإن تم وإلا استعنت له بالسلطان!!

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" كل معروف صدقة " رواه البخاري .

 

ويكفي العبد :" ومن كان في حاجة أخيه؛ كان الله في حاجته، ومن فرّج عن مسلم كربة ؛فرّج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة " رواه البخاري.

 

قال علي بن الحسين رضي الله عنه ورحمه عن أبيه عن جده : إني لأستحيي من الله أن أرى الأخ من إخواني؛ فأسأل الله له الجنة وأبخل عليه بالدنيا؛ فإذا كان غداً قيل لي لو كانت الجنة بيدك لكنت بها أبخل وأبخل .

 

قام أحد السلف يُدعى ابن شبرمة بقضاء حاجة كبيرة لبعض إخوانه؛ فلما قضاه له جاءه بهدية فقال له ابن شبرمة : ما هذا ؟ قال له أخوه : لما أسديته لي من معروف . قال ابن شبرمة : خذ مالك عافاك الله , إذا سألت أخاك حاجة فلم يُجهد نفسه في قضائها فتوضأ للصلاة وكبر عليه أربع تكبيرات وعدّه في الموتى !!

 

قال الحبيب صلى الله عليه وسلم :" من صُنع إليه معروف فقال لفاعله: جزاك الله خيراً ؛ فقد أبلغ في الثناء " رواه البخاري .

أخي يا رعاك الله :

كم هي صنائع المعروف .. كم أبوابه وسبله .. كم أوديته وشعابه إنها كثيرة فهنيئاً لمن أصاب منها بحظ وافر .. فتفضلها أخي ولنتنافس فيها :-

 

1) حب المساكين والدنو منهم .

قال عليه الصلاة والسلام فيما رواه أبو ذر رضي الله عنه :" أمرني خليلي بسبع:.. وذكر منها .. حب المساكين، والدنو منهم " حسنه الألباني في مشكاة المصابيح .

 

2) رقة القلب مع الناس ولينه .

قال صلى الله عليه وسلم :" إن لله آنية من أهل الأرض , وآنية ربكم قلوب عباده الصالحين، وأحبها إليه ألينها وأرقها "قال الألباني في السلسلة الصحيحة:إسناده قوي .

 

3) سلامة الصدر على المسلمين .

لقوله صلى الله عليه وسلم :" أفضل الناس كل مخموم القلب صدوق اللسان . قالوا صدوق اللسان نعرفه , فما هو مخموم القلب ؟ قال : التقي النقي ،لا إثم فيه ولا بغي، ولا غلّ ولا حسد "قال الألباني في السلسلة الصحيحة:إسناده جيد رجاله ثقات.

4) محبة الخير للمسلمين كما نحبه لأنفسنا .

لقوله عليه الصلاة والسلام :" لايؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه " رواه البخاري.

5) تعليم الناس الخير .

( وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآياتِنَا يُوقِنُونَ ) (السجدة:24) .

قال عليه الصلاة والسلام :" إن الله وملائكته، وأهل السموات والأرضين، حتى النملة في جحرها، وحتى الحوت، ليصلون على معلم الناس الخير "رواه الترمذي وصححه الألباني.

6) وأعلى معلمي الناس الخير من علمهم القرآن :" خيركم من تعلم القرآن وعلمه "رواه البخاري.

 

7) تنظيف المساجد وتطييبها .

( وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ )(الحج: من الآية26) .

 

وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" عُرضت عليّ أعمال أمتي، حسنُها وسيئُها؛ فوجدت في محاسن أعمالها الأذى يماط من الطريق، ووجدت في مساوئ أعمالها النخاعة؛ تكون في المسجد لا تدفن "رواه مسلم .

8) ومن صنائع المعروف الاستغفار للمسلم .

وخصوصاً عند موته، وتغسيل الميت وستره والثناء عليه بخير ما لم يعلم فيه غيره ذلك، مما هو من لوازم التشييع والتعزية ،وحمل الطعام لأهل الميت .....الخ .

9) صدقة السر .

لقوله عليه الصلاة والسلام :" صدقة السر تُطفئ غضب الرب "صححه الألباني في صحيح الجامع. وقال صلى الله عليه وسلم :" إن الصدقة لتطفئ عن أهلها حرّ القبور، وإنما يستظل المؤمن يوم القيامة في ظل صدقته "حسنه الألباني في صحيح الترغيب.

10) إدانة المحتاج .

قال عليه الصلاة والسلام :" ما من مسلم يقرض مسلما قرضاً مرتين، إلا كان كصدقتها مرة "صححه الألباني في صحيح الجامع... وعن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام قال :" دخل رجل الجنة فرأى مكتوباً على بابها: الصدقة بعشر أمثالها، والقرض بثمانية عشر "حسنه الألباني في صحيح الترغيب...ومن أجلّ الأحاديث في هذا الباب حديث أبي بريدة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :" من أنظر معسراً فله كل يوم مثله صدقة . ثم سمعته يقول : " من أنظر معسراً فله كل يوم مثليه صدقة . فقلت يا رسول الله : سمعتك تقول :" من أنظر معسراً فله كل يوم مثله صدقة ". ثم سمعتك تقول :" من أنظر معسراً فله مثل يوم مثليه صدقة!! " . قال عليه الصلاة والسلام :" كل يوم مثله صدقة قبل أن يحل الدين؛ فإذا حلّ فأنظره فله كل يوم مثليه صدقة " صححه الألباني في صحيح الترغيب.

 

11)التنفيس عن الغريم .

قال صلى الله عليه وسلم :" من نفس عن غريمه، أو محا عنه، كان في ظل العرش يوم القيامة " صححه الألباني في صحيح الجامع.

 

12) حسن القضاء للدين .

لقوله عليه الصلاة والسلام :" إن خياركم أحسنكم قضاءً "رواه البخاري.. وفي حديث آخر :" إن خيار عباد الله، الموفون المطيبون "صححه الألباني في صحيح الجامع. ومن صنائع المعروف السعي في قضاء دين الإخوان والتخفيف منها وفك شأن السجين المحبوس في دين ..

13) إقالة عثرة المسلم في البيع عند ندمه .

لقوله عليه الصلاة والسلام :" من أقال أخاه بيعاً؛ أقال الله عثرته يوم القيامة "قال الألباني في السلسلة الصحيحة: له شاهد قوي.

 

14) السماحة حال البيع والشراء والقضاء والاقتضاء .

عن عثمان بن عفان رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" أدخل الله الجنة رجلاً كان سهلاً مشترياً وبائعاً،وقاضياً ومقتضياً "صححه الألباني في السلسلة الصحيحة..وفي الحديث " أفضل الإيمان الصبر والسماحة "صححه الألباني في السلسلة الصحيحة.

15) استخلاف الغازي في أهله .

لقوله صلى الله عليه وسلم :" من جهز غازياً في سبيل الله؛ فله مثل أجره , ومن خلف غازياً في أهله بخير، و أنفق على أهله؛ فله مثل أجره "قال الألباني في السلسلة الصحيحة: إسناده حسن، رجاله ثقات رجال مسلم.

16) إجراء نهر، أو ماء سبيل، أو سقاية حاج، أو حفر بئر، أو منيحة عنز، أو لقحة من إبل ...وكل هذه صنائع معروف وبعضها صدقات جارية ..

 

17) إطعام الطعام، وخصوصاً تفطير الصائم ...لقوله صلى الله عليه وسلم :" من ختم له بإطعام مسكين محتسباً على الله عز وجل دخل الجنة " صححه الألباني في السلسلة الصحيحة... وفي الحديث الآخر :" اتقوا النار ولو بشق تمرة "رواه البخاري .

 

18) الجود باللباس لمن يحتاجه .

قال عليه الصلاة والسلام :" أفضل الأعمال: إدخال السرور على المؤمن ؛ كسوت عورته , وأشبعت جوعته , أوقضيت حاجته "حسنه الألباني في صحيح الترغيب.

 

ومن صنائع المعروف :

19) إنزال الناس منازلهم .

" إن من إجلال الله , إكرام ذي الشيبة المسلم، وحامل القرآن غير الغالي فيه والجافي عنه، وإكرام ذي السلطان المقسط " رواه أبو داود، وحسنه الألباني.

20) التوسع للداخل مجلساً وتقديم الأكابر في الكلام .

 

21) الوقوف مع أصحاب البلايا .

لقوله صلى الله عليه وسلم ": كن مع صاحب البلاء، تواضعاً لربك، وإيماناً " صححه الألباني في السلسلة الصحيحة.

أخي رعاك الله صنائع المعروف تزيد عن العد ، وإجمال ما بقي خير فمن ذلك :

 

إصلاح ذات البين , الإفراغ من الدلو لأخيك , الإيثار ، إعانة الصانع والصنع للأخرق ، تبشير المسلم , الحلم والعفو , حمل المتاع للضعيف , السعي في شأن الأرملة والمسكين كفالة اليتيم , رد الإساءة بالإحسان , إسعاف الملهوف والشفاعة وفك الأسير .

 

اللهم اجعلنا ممن تقضى على أيديهم الحاجات، وتفرج الكربات، وتقضى الديون .